منتدى الآفاق
بقلوب ملؤها المحـ.ــبة
وأفئدة تنبض بالمودة
وكلمات تبحث عن روح الاخوة
نقول لكِ أهلا وسهلا
اهلا بكِ بقلوبنا قبل حروفنا
بكل سعادة وبكل عزة
ونرجو انضمامك لأسرتنا

منتدى الآفاق

منتدى الآفاق للجزائريين ، تحضير الدروس ، مواضيع عامة ، ألغاز ونكت ، مسابقات فكرية ، العاب ، معلومات و نصائح ، قصص و روايات ، الطبخ ، عالم حواء و آدم ، شعر، خواطر
 
الرئيسيةالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
المواضيع الأخيرة
» صور من حديقة الحامة
2017-10-16, 16:33 من طرف halim

» تحضير نص في سبيل الوطن
2017-09-19, 17:38 من طرف houdhoud

» رمضان مبارك للجميع
2017-06-08, 15:09 من طرف halim

» لتزين مواضيعكم يا اوتاكوا " راس البصلة "
2017-03-18, 23:27 من طرف halim

» المواضيع المخالفة.....
2017-03-16, 23:30 من طرف عبد المالك حبيب الله

» المجلس القضائي
2017-03-08, 20:34 من طرف ذكريات اميرة

» طلب اشراف
2017-03-04, 14:50 من طرف ذكريات اميرة

» قصة سيدنا سليمان
2017-03-04, 13:53 من طرف najem 12

» قصة سيدنا يونس
2017-03-04, 13:52 من طرف najem 12

» قصة سيدنا نوح
2017-03-04, 13:52 من طرف najem 12

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
halim
 
najem 12
 
حڸآۉة آڸرۉح
 
MALIK DZ
 
النسرة المحلقة
 
ذكريات اميرة
 
♥ranoucha♥
 
سوسن رامز2
 
Lamis dz
 
houdhoud
 

شاطر | 
 

 سيرة عمر بن الخطاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
النسرة المحلقة
عضو مجتهد
avatar

اوسمتي :

المشاركات : 129
تاريخ التسجيل : 02/01/2016
الموقع : الجزائر / تبسة
وظيفتك : طالبة

مُساهمةموضوع: سيرة عمر بن الخطاب    2016-01-07, 21:12

ما شاء الله تبارك وتعالى في بداية رحلة الرسالة المحمدية التي بعثها بالحق ليهدي بها البشرية، أن يسند أسسها ويقوي دعائهما برجال ملأ الإيمان قلوبهم، وأعهد إليهم حمل راية الإسلام، وثقل الخلافة بعد الرسول (صلى الله عليه وسلم)، قلّة قليلة كانوا ممن تمنى نبينا الكريم أن ينضموا لقافلة الإسلام، واتباع منهج النبوة، عمر بن الخطاب رضي الله عنه، عمر به الإسلام، بعد أن عمر قلبه بالإيمان، وأحبّ الله ورسوله أكثر مما يحب أي مخلوق على سطح البسيطة.

عمر بن عمر بن الخطاب أبي حفص بن نوفل بن عبد العزى بن رباح بن قرط بن رزاح بن عدي بن كعب بن لؤي، من قبيلة قريش، يتصل نسب عمر بن الخطاب مع الرسول (صلى الله عليه وسلم) في كعب بن لؤي. ولد الفاروق في العام الثالث عشر بعد حادثة الفيل، كان من أشراف قبيلة قريش، وله من المنزلة الشيء العظيم فيما بينهم رغم صغر سنه، تعلم القراءة في صغره.

كان عمر رضي الله عنه راعيًا، بدأ بتعلم التجارة بعد تردده على أسواق عكاظ ومجنة.

مقت عمر ما حلّ بقريش بعد نبوة محمد (صلى الله عليه وسلم)، وكان إسلامه على يد أخته فاطمة التي أسلمت خفاءً قبله، بعد أن عقد أمره بقتل محمد وتوجه إليه حتى أخبره أحدهم بإسلام أخته، فعدل عما كان ينويه، وذهب لبيته وضرب أخته، ثم أخذ يقرأ ما نزل من كتاب الله من صحيفة كانت معها، فرق قلبه للإسلام، وبدأت مسيرته على الحق المبين في السنة السادسة من عمر الدعوة. كان إسلام عمر حدثًا فارقًا في حياة الدعوة الإسلامية، فزادت ثقة المسلمين في نفوسهم، واشتدت شوكتهم، وقويت عزيمتهم، فكان عمر بمثابة سند وداعم وحام لهم.

هاجر عمر مع المسلمين من مكة إلى المدينة. وشارك الفاروق عمر في جميع غزوات المسلمين، وعاد معهم إلى مكة بعد انقضاء ثمانية أعوام على الهجرة، دخلها فاتحًا وأمدّ جيش المسلمين بالمال لتجهيزيه جيدًا. لم تثنى همة عمر ولم يتزعزع إيمانه بعد وفاة الرسول (صلى الله عليه وسلم)، بكل ساند أبا بكر وكان معه ساعده الأيمن، إلى أن أصاب الوهن أبا بكر، وأوزع إلى المسلمين بتولي عمر للخلافة فبايعوه. كان عهد عمر في الخلافة عهدًا للفتوحات الإسلامية، طالت بلاد الشام ومصر والعراق وبلاد فارس وطرابلس وبرقة، وأدار البلاد بحكمة، وأنشأ ديوان الجند، وأنشأ التأريخ الهجري.

كان عمر تقيًا، زاهدًا، ورعًا، سخيًا، عرف عنه كونه قدوة في الأخلاق، والصدق، وحسن المعاملة، وجرأته في الحق، وحكمته، وشجاعته.

اغتيل عمر بن الخطاب بعد أداءه صلاة الفجر، أثناء غداته للبيت خرج عليه أبو لؤلؤة المجوسي، وغدر به بعدة طعنات في ظهره، ودفن إلى جوار الرسول وأبي بكر في المسجد النبوي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سيرة عمر بن الخطاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الآفاق  :: المنتدى الإسلامي :: المنتدى الاسلامي :: ركن القصص والمواعظ الدينية-
انتقل الى: